افتح الموقع واتفرج على مراتي

بقلم : رئيس التحرير/ هايدي حنا

عدد مرات القراءة : 16618

 

افتح الموقع واتفرج على مراتي


"قصص مأساوية لازواج قاموا بنشر صور لقاءات جنسية مع زوجاتهم
تعد خيانة الأمانة الزوجية بالكشف عن أدق تفاصيل العلاقة الحميمية بين الزوجين من أصعب الأمور وأقساها ولاسيما على المرأة، وتبرز بين الفينة والأخرى في وسائل الإعلام ومنتديات الانترنت قصصا عن أزواج خانوا "الميثاق الغليظ" وقاموا بنشر صور وأفلام تعرض للقاءات
جنسية مع زوجاتهم على الملأ."

http://www.fesal.net/articles-action-show-id-5821.htm

 

ما رأيك عزيزي القاريء بهذا الأمر؟؟

ماهو حكمك على هؤلاء الأزواج؟

تقول أشرار .. يستحقوا أقسى العقاب .. يستحقوا الموت ...

نعم أتفق معك .. وهذا هو أول ما ورد لذهني عندما قرأت الخبر .. ولكن عندما بدأت في الحكم عليهم، تذكرت كلمات السيد المسيح عندما أتو بالمرأة الزانية والتي امسكت بذات الفعل إلى يسوع لكي يحكم عليها لأنها زانية خاطئة فماذا كان اجابته :"مَنْ كَانَ مِنْكُمْ بِلاَ خَطِيَّةٍ فَلْيَرْمِهَا أَوَّلاً بِحَجَرٍ!" يوحنا 7:8، فلم يستطيع أحد منهم أن يرميها بالحجر وانصرف الجميع عنها.

إن هؤلاء الأزواج بالتأكيد تحت تأثير قيد خطية الجنس .. ولكن هل نحن أبرار ؟ أم قيد الخطية يكبلنا .. 

عزيزي القاريء .. أرجو أن تقف مع نفسك وأمام الله وقفة وتسأل .. ياترى ماهي الخطية التي تكبلني وأشعر أنني سجين لها وتحت قيودها .. هل هي العادة السرية؟.. علاقة زنى؟ .. شذوذ جنسي؟ .. نظرة وشهوة للجنس الآخر؟ .. ادمان للمواقع الإباحية؟ ....

صلي لله حتى يساعدك على التخلص من هذا القيد وإن كنت بحاجة للمساعدة اضغط على "اتصل بنا" وستجد عندنا المساعدة والمساندة

| More
اضف رأيك في هذه المقالة إضافة تعليق . . . . عدد التعليقات (0)

 

 

لم يكتب أحد تعليق على هذه المقالة ، يمكنك أن تكون أول المعلقين فقط اضغط هنا

 

 

الاسم *
البريد الالكتروني *
عنوان المشاركة *
تفاصيل المشاركة *
 
  • جميع الحقول مطلوب ملأها
  • لا ترسل رأيك اكثر من مرة لتقليل المدة المطلوبة لمراجعة الاراء
  • التعليقات المرسلة قد تستغرق 48 ساعة لتقرير نشرها

 

ارسل لصديقارسل لصديق

 

 

 

Untitled Document
 
 
 
   
 
 
   
   
   
   

الصفحة الرئيسية | حرية | قبل الزواج | حياة زوجية | صحة جنسية | خلف الستار | تربية جنسية | ميديا | اتصل بنا

جميع حقوق النشر محفوظة لحياة المحبة - مصر © 2009